منتديات رأس الوادي مام9

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

table width=90% align=center border=0 cellpadding=0 cellspacing=1>الرمز:اهلا بك من جديد معنا يا زائر نرحب بك ونتمنى لك قضاء اجمل الاوقات معنا.

الأصدقاء اﻷعزاء و اﻷخوة الكرام: أين ردودكم المشجعة و تعليقاتكم الجميلة و التي تسعدنا و تدفعنا لكتابة المزيد و المزيد من الموضوعات؟! كل عام و أنتم بخير بمناسبة عيد اﻷضحى المبارك

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 286 بتاريخ السبت نوفمبر 20, 2010 11:29 am

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

المواضيع الأخيرة

» هل من مرحب
الجمعة يناير 22, 2016 7:18 pm من طرف einstein2

»  الدفن عند البوذيين
الأحد يناير 10, 2016 4:43 pm من طرف einstein2

» دائرة دون مسلخ
السبت يناير 09, 2016 8:35 pm من طرف einstein2

» هل تعرفون كيف مات الشيخ محمد الغزالي ؟
الجمعة ديسمبر 11, 2015 7:16 pm من طرف einstein2

» فضل سورة البقرة
الإثنين ديسمبر 07, 2015 5:40 pm من طرف einstein2

»  الجزائر 7 - 0 تنزانيا
الخميس ديسمبر 03, 2015 5:21 pm من طرف einstein2

» راس الوادي ماضيا وحاضرا
الثلاثاء ديسمبر 01, 2015 3:14 pm من طرف einstein2

» اين رواد الموقع
الأحد نوفمبر 29, 2015 8:31 pm من طرف einstein2

» internet download manager
الخميس نوفمبر 26, 2015 4:39 pm من طرف einstein2

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    ۞ لحظـــة لقــاء وفراق بقلمــــــــي ۞

    شاطر
    avatar
    imad R E O
    عضو فنان
    عضو فنان

    مــشاركـــاتــــي : 560
    نقاط : 3652
    الجنس : ذكر
    عـــمري : 29
    العمل/الترفيه : العقلية بحر و لي يقدم يتمحر
    تاريخ التسجيل : 02/08/2008

    default ۞ لحظـــة لقــاء وفراق بقلمــــــــي ۞

    مُساهمة من طرف imad R E O في الإثنين نوفمبر 03, 2008 1:29 pm







    مرحبا بكم إخواني الكرام . زوار منتدى الروايات


    إذا فقد شخص ولده في صغـــره
    ومضت سنين ولمــ يلتقي بــه فكيف تكــون حالتـــه يا ترى ؟


    البشر ليس كبعض فهنــاكــ نوع
    منهم لا يعرف ما يشعر بــه قلب الفــاقد لولده


    ويسعدني أن أضع هذه الروايــة
    التي تحمــل معاني الأمــومــة .




    مرحبا إخوتي الأعزاء زوار منتدى
    الروايات اتمنــى أن تكــونوا بخير ، كمــا سبق وعودتكم ببعض


    الروايات التي أظنـــها تحمــل
    الكثير من العبر ،


    ومن ردودكمــ عليها تبين لي أنها
    نالت إعجابكم ، واليومــ جئتكمــ برواية ربمــا وقعت للبعض لكــن


    لا نستعجــل الأمـــور تعالوا
    بنــا وأنضموا من حولنا لمعرفــة ماذا يوجــد في كتابنا


    كتـــــــــاب الروايات
    .









    ــ .



    وفي يوم من أيــام البرد القارس
    وجدت إمرأة في الشارع تبكي بكــاء الفاقد


    للشيء ويظهر على ملامحهـــا
    آثــــار الضرب المبرح !


    فسألتها ما بكــ يا أمــة الله
    ؟


    فقالت لي يا ولدي أنا أعيش
    مع صديقات فقيرات لكنهن متوحشـــات وتصرفهن معي ليس بحسن


    طردوني من البيت و ليس لي أحد

    فهل تســاعدني بقضــاء ولو ليلة
    في أحــد الملاجيء ؟


    حزنت لأمرهــا ووضعت نفسي في
    مكــانها وتصورت الموقف نعمــ موقف صعب جدا .


    فقد وصلنا لزمن قليل فيــه
    الرحمــاء بالخلــق !




    أخدتــها للمشفــى ومن ثمــ أخدتها
    لبيتنا


    وأول ما دخلت المنزل رأتها والدتي
    فظهرت عليها آثــار الدهشــه !


    فقلت لــها مابك يا أمي ؟

    فهذه إمرأة مسكيـــنة وجدتها في
    الشارع فقررت أن أجعلها تبيت هنا حتى أرى في أمرها ،


    وأخدت المرأة المسكيــنة
    لغرفتـــها ،


    لكــن أمي لمــ ترضى بالوضــع فهي
    تقول لي يا ولدي أطردها الآن !




    فقلت لها لا يــا أمي إستهدي بالله
    فهي مسكيــنة فدعيها معنا حتى نرى في أمرها ،


    فقالت لي بشرطــ أن لا تقترب
    منــها أنت ؟


    قلت نعم لا مشكلــة وكلي إستغراب
    لهذا الطلب العجيب !


    مرت الشهــور ولمــ أرى فيها
    المرأة المسكيــنة سوى مرتين فقطــــ في المنزل .


    تغيرت تصرفات والدتي معي وكأنها
    تخــاف فقدان شيء عزيز عليها !


    زاد مرض المرأة فتمــ حملها
    للمشفــى ،


    وهنــاكــ أخبرني
    الطبيب


    أن المرأه لمــ يبقى لها سوى
    بضعـة أشهــر حسب حالتها المرضيــة ،


    حزنت لأمرها حزنــا كثيرا ، نعمــ
    وكأنني أعرفها من زمــن لكــن من تكــون يا ترى ؟


    خرجت المرأة من المشفـــى وتوجهنا
    للمنزل وهي تشكرني على ما قدمت لها من مساعدات


    حتى أنكــ جعلتني فردا من أفراد
    العائلة وكأنكــ ولدي الحقيقي فقد فقدتــه وعمره 5 سنوات


    قلت لها لا مشكلــة فهذا من واجبي
    نحو كل إنســان يحـــتاج لمســاعدة ،




    بقيت مع المرأة يوميا كل ما أرجــع
    من شغلي أذهب لغرفتها مع زوجتي وولدي


    وقد أحبتها زوجتي وولدي كثيرا ،
    لأنهــا إمرأة صالحـــة وطيبـــة كثيرا


    وفي يوم من الأيــام

    قررت أن أسأل أمي عن تصرفــها مع
    المرأة وأنــه لا يرضي الله عز وجــــل


    فأصريت على معرفــة سبب ذلكــ
    فأخبرتني بالقصــة ،


    أتدرون ما القصـــة إخوتي الأعزاء
    ؟




    القصــة التي أخبرتني بــها والدتي
    وهي تبكي


    أني لست إبنها الحقيقي وأنها
    وجدتني مرميـــا في الشارع ، نعم صدمت للخبر


    وكان موجود والدي فسألتـــــه هل
    القصــة حقيقية ؟


    فقال لي نعمــ يا ولدي وعينــاه
    تدمعـــان لذلكـــ ، فقلت لهمــا ولماذا أخفيتمــا الأمر عني كل هذه السنين
    ؟


    فشرحت لي أمي أن الأمــر ليس
    بالسهــل لأني كنت خائفــة من خسرانكــ وإبتعادكــ عني !


    هنا أسرعت بالسؤال يا أمي وما دخل
    قصتي بتصرفكــ السلبي مع المرأة ؟


    فقالت لي هي أمكــ الحقيقيــة يا
    ولدي فقد كان عمركــ يومها 5 سنوات


    فقد رأتني لمــا أحضرتكــ من
    الشــارع وهي تنادي عليا إنــه ولدي إنــه ولدي ، لكني يومها لمــ يكــن


    عندي أولاد ، فهربت بــكــ منها
    ،


    ولمــ ألتقي بها منذ 22 سنــة
    ولما رأيتها هنا تذكرتها وهي لمــ تذكرني فخفت أن تتعرف عليا !




    إنــها لصدمــة أن يعرف الشخــص
    أنــه ليس من العائلة بعد سنين


    وأن الصدق غير موجــود بعلٌة
    الخوف
    ، أسرعت للمرأة وأنا أبكي أمي أمي


    فقالت لي هل أنت ولدي المفقــود
    قلت لها نعمــ وهي تبكي وتمســح دموعي وتحضنني ،


    وحولي الأهــل يبكــون لشدة
    الموقف والدهشــة ،


    والأمر الذي زاد صدمتي أن صوت
    والدتي الحقيقيــة توقف فلما رايت ذلكــ وجدتها قد فارقت الحيـــاة


    فصرخـــت بأعلى صوتي أمـــي أمي
    .........


    وأنا أبكي وزوجتي تواسيني


    وولدي الصغير لمــ يفقــه شيء
    لكنــه يبكي وينادي جدتي جدتي على أمــي الحقيقية ، نعمــ إخوتي فقدتها


    بعد ما كتب لي ربي اللقــاء بها


    فقدتها وكلي حزن على ذلكــ فكمــ
    تمنيت أن أعطيها كل ما كانت بحــاجـة إليــــه وأن أرد إليها بسمتها


    التي فقدتها منذ سنوات
    .


    وأكملت باقي حيــاتي مع زوجتي
    وولدي ومع والدتي التي ربتني وأهلي


    وسلمــــــــــت امري للخالق عز وجل ،

    وهكذا عرفت سبب الأوقــات التي
    تمر عليا بالضجر وأنــه يــوجد شيء


    ينقصني ولا أعرف ما هو ! لكــني الآن عرفت ما هو
    !


    النهـــــــــــــاية
    .




    أتمنـــى أن تكــون الروايــة
    نالت إعجـابكمــ وأحب أشير أنها من نســج الخيــال وليست حقيقيــة .


    أما أسمــاء الشخصيــات


    فأيضا من نســج الخيــال ، ولو
    صادفت قصتنا قصــة ما فهي من وجه الصدفــة لا أكثر .


    أعتذر إن كان فيه خطــأ إملائي
    ، أو روائي ، وأحب أن تعطوني رأيكمــ الصريح


    فمنكمــ استفيد
    .


    نلتقي في مواضيــــــع أخرى
    بحول الله .


    دمتم بود .

    بقلمي ة



      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أبريل 25, 2018 10:21 pm